5 آثار جانبية لتقويم الأسنان يجب أن تعرفها

عملية تقويم الأسنان أصبحت واحدة من أشهر معالجات الأسنان حاليا, فهذه العملية لها أكثر من فائدة .

بعضها علاجية وبعضها تجميلية.

ما هو تقويم الأسنان:

 

 طريقة يلجا إليها الكبار والصغار على حد سواء عند حدوث تشوهات في الأسنان أو وجود عدم تناسق في

اصطفاف الأسنان مما يؤثر على الشكل الجمالي أو في حال وجود فراغات بين الأسنان مما يؤثر على شكل

الأسنان وعلى جماليتها أيضا وكذلك عند حدوث تأثير على اللثة وعلى عظام الفك.

وهذه العملية لها العديد من الطرق ولكن يتحدد نوع  وطريقة  التقويم حسب الحالة والعمر عن طريق الطبيب المعالج، فكل نوع من أنواع تقويم الأسنان لا يصلح لكل الحالات.

سعر تقويم الأسنان:

العملية ليست باهظة الثمن مقارنة بفوائدها  فهي تتكلف بضع المئات من الدولارات وتختلف على حسب طريقة العملية فالتقويم المعدني يختلف عن التقويم الشفاف وهكذا.

 

أنواع تقويم الأسنان:

1-  تقويم الأسنان الوقائي:  وهو مناسب فقط للأطفال صغار السن من سن السابعة ويقوم الطبيب المعالج بدوره للحفاظ على أسنان الأطفال من الاعوجاج عند الكبر.

2-  تقويم الأسنان الثابت: و فيه يضع الطبيب المعالج إطار معدني مدبب وبارز قليلا عن الأسنان ويظل بالأسنان لفترة حتى تتعود الأسنان على المكان الصحيح.

3-  تقويم الأسنان الغير ثابت: يتشابه مع التقويم الثابت ولكن يختلف أنه بإمكان المريض نزع الإطار وتركيبة مرة أخرى وذلك يتم شرحه للمريض عن طريق الطبيب المعالج

4-  تقويم الأسنان الجراحي: وفية يلجا جراح الفم والأسنان إلى فتح اللثة عن طريق الجراحة وإصلاح عيوب تشوه الأسنان وهى عملية نتائجها سريعة جدا ومبهرة، ولكنها لا تروق للبعض ممن يكرهون العمليات الجراحية. فينتابهم الفزع من مجرد ذكر كلمة "جراحة" وتظهر نتيجة تقويم الأسنان الجراحي في فترة قصيرة بعد مرور شهرين او ثلاثة شهور.

 

الآثار الجانبية لتقويم الأسنان:

تقويم-الأسنان

الكثير من الاشخاص يلجؤون لفكرة تقويم الأسنان، ولكن يجب أولا أن نتعرف على الآثار الجانبية لهذه الخطة العلاجية.

أهم الاثار الجانبية لتقويم الأسنان:

1-  ألم بسيط في بداية تركيب جهاز التقويم بسبب ضغط الأسلاك والحاصرات على الأسنان من أجل تحريكها، ولكن هذا الألم يبدأ بالزوال بشكل تدريجي ويستمر لأيام قليلة، ويمكن التخفيف منه بالمسكنات التي يصفها الطبيب المعالج.

2-  الشعور بالألم أحيانا نتيجة الضغط الشديد والشد على الأسنان، و هذا سببه قلة خبرة الطبيب الممارس مما يصيب بنوبات من الصداع والألم والتهاب متكرر في اللثة بشكل واضح.

3-  احتمال تساقط الأسنان الضعيفة لو زادت فترة التقويم ويكون ذلك إما بسبب اهمال المرض لجلسات زيارة الطبيب الدورية والانقطاع لفترة طويلة، أو ضعف خبرة الطبيب الممارس لذلك يجب البحث جيدا عن الطبيب ذو الكفاءة والخبرة العالية في معالجات التقويم. وتعد هذه النقطة من أخطر الآثار الجانبية لتقويم الأسنان فيجب الحذر الشديد في مدة التقويم وأخذ أنواع من الكالسيوم تساعد على تقوية الأسنان في بعض الحالات.

4-  ألم متكرر في عصب الأسنان نتيجة التركيز عليه فترة طويلة من الوقت.

5-  تعرض الأسنان للتسوس بشكل أكبر، كما يمكن حدوث ما يسمى بالتكلس أي ظهور البقع البيضاء على السن مما يشوه منظرها. و ذلك في حالة إهمال المريض لصحته الفموية وعدم استخدامه فرشاة الاسنان بالطريقة الصحيحة وحسب ارشادات الطبيب المعالج.

 



منصة تجمع الأطباء و الباحثين عن علاج

تابعنا