4 عيوب للتقويم الشفاف يجب أن تعرفها

جاء التقويم الشفاف حلا للاعتراض على المظهر المعدني للتقويم الاعتيادي الذي كان لا يحظى بالقبول لدى البعض، و الذي جعل للتقويم الشفاف لمسة السحر في الشكل و التأثير.

في هذه المقالة، سنتعرف سويا على التقويم الشفاف، مميزاته و عيويه.

 

ما هو التقويم الشفاف:

 

هو نوع من أجهزة التقويم و لكن يتميز بأنه شفاف و متحرك، بحيث أنه لا يرى في فم المريض و يمكن أيضا أن يتم خلعه في أي وقت و بسهولة بدون الحاجة للرجوع إلى الطبيب.

التقويم الشفاف عبارة عن قالب مصنوع من مادة الأكريل أو البلاستيك الشفاف الذي يصنع بطريقة تناسب تماما شكل الأسنان مع فروق بسيطة (المقدار المراد أن تتحرك الأسنان فيه)، و يتم تغيير القالب كل فترة ( تقريبا 20 يوما ) لتحريك الأسنان و إرجاعها إلى مكانها الطبيعي.

 

مميزات التقويم الشفاف:

 

1-  يحافظ التقويم الشفاف على جمال ومظهر الأسنان فمن الصعب رؤيته لكونه شفاف، و هو بذلك يحل المشكلة الجمالية التي يسببها تقويم الأسنان الاعتيادي.

2-  تظهر نتائجه بسرعة فائقة لأنه يحرك الأسنان بشكل طبيعي و لطيف إلى أن تصل للوضع المثالي و المطلوب.

3-  لا يعوق تناول الأطعمة و المشروبات كما في التقويم المعدني، و من هنا لا يحتاج مرضي التقويم لإزالته اثناء الطعام أو عند تنظيف الأسنان.

عيوب-التقويم-الشفاف

 

عيوب التقويم الشفاف:

1-  تكلفته المادية باهظة مقارنة بتكلفة تقويم الأسنان المعدني.

2-  يَجب عليك عزيزي مرضى تقويم الاسنان اختيارك للأطعمة والمشروبات بعناية فائقة حيث أنه مَصنوع من مادة بلاستيكية تتَمدد بالحرارةِ وتتقلص بالبرودة مما يؤدي الى تَغير في أبعاد التَقويم.

3-  في المراحل الأخيرة لا تظهر أي نتائج ممّا يتطلّب اللجوء للتقويم العادي لتعديل اعوجاج الأسنان او الأسنان المائلة.

4-  لا يتناسب مع كافة الحالات المرضية و لذلك فالطبيب هو الوحيد الذي يحدد هل هو مناسب لعلاج حالتك أم لا.

ملحوظة هامة:

وعلى رغم من تعدد عيوب التقويم الشفاف والتي قَد تُقلل من أهميته العلاجية إلا أن كثير من الناس يسعون لاستخدامه وذلك للتَخَلُص من الحرج في الحياة اليومية والعملية نظراً لأنه شفاف وغير مرئي.

 



منصة تجمع الأطباء و الباحثين عن علاج

تابعنا