ما الفرق بين تركيبات الأسنان وزراعة الأسنان؟

الكثير منا لا يعرف الفرق بين تركيبات الأسنان و زراعة الأسنان، فالسن الطبيعى يتركب من جزئين هما التاج والجذر.

التاج هو الجزء الظاهر من السن، أما الجذر فهو الجزء الداخلى من السن، الذى يكون مثبت من خلاله السن فى عظام الفك.

 

ويوجد طريقتين لتعويض السنة التالفة:

الأولى هي تركيبات الأسنان:

 وفيها يتم تعويض تاج السن فقط أى الجزء الظاهرى منها، وتعتمد هذه الطريقة على وجود جذر السن نفسه.

وذلك فى حالة تركيب تاج فقط، أو تحميل على سنين أو أكثر لأسنان مجاورة في حالة الجسور.

أما الطريقة الثانية فهي زراعة الأسنان:

وهنا يكون الوضع مختلف، حيث يتم تعويض السن بالكامل، حيث يتم تعويض جذر السن بالزراعة، و بالتالى تعويض التاج بتاج صناعى يتم تركيبه فوق الجذر.

يظهر الفرق بين تركيبات الأسنان و زراعة الأسنان أيضا فى المميزات.

1-  حيث نجد أن زراعة الأسنان تعتبر حل أفضل من تركيبات الأسنان، فالمريض بعدها يشعر بأن السن طبيعى بنسبة 90%.

2-  و أيضا عند تناول الطعام والمضغ، فى حالة زراعة الأسنان يستمتع المريض بالطعام كأنه يمضغ على أسنان طبيعية.

3-  الفرق بين تركيبات الأسنان و زراعة الأسنان فى النظافة أيضا، حيث أن غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون من مميزات زراعة الأسنان.

4-  فضلا عن تنظيفها بخيط الأسنان الطبى من بقايا الطعام بين ثناياها، مما يحافظ على اللثة فى الوضع الجديد.

5-  يحدث امتصاص للعظم عند التعويض عن السن المفقودة بزراعة الأسنان بوتيرة أقل منها عند التعويض بتركيبات الأسنان.

6-  الفرق الأهم بين زراعة الأسنان و تركيبات الأسنان يكمن في إمكانية تعرض الدعامات التي تحمل الجسر لحدوث التآكل بسبب تعرضها للنخر و التسوس بمرور الزمن، أما الزرعات فلا تتعرض لذلك لأنها تكون مصنوعة من معدن التيتانيوم غير القابل للصدأ.

يرجع الأختيار في طريقة الترميم المناسب للأسنان المفقودة للطبيب المعالج فهو الأقدر على تشخيص وتقييم الحالة وتحديد الخيار الأمثل للمريض، و ذلك طبعا مع إشراك المريض في اتخاذ القرار على حسب احتياجاته و ظروفه، فالمريض شريك رئيسي في وضع خطة العلاج.

 



منصة تجمع الأطباء و الباحثين عن علاج

تابعنا