لماذا يجب تعويض الأسنان المفقودة؟

إذا كنت فقدت إحدى أسنانك أو أكثر لأي سبب كان، أو اضطر طبيبك الخاص اعتماد خطة علاج تتطلب خلع إحدى الأسنان أو أكثر كحل أخير بعد أن نفذت كافة المحاولات في إنقاذ السن. سيتكون عندك فراغ بين أسنانك نتيجة لهذا الخلع، الشيء الذي يزعجك أثناء الأكل أو الحديث.

هنا تأتي أهمية تعويض الأسنان المفقودة، و تتيح لك التعويضات السنية الكثير من الخيارات سنستعرضها في هذا المقال. لكن أولا دعنا نتعرف على المشاكل الناجمة عن عدم تعويض الأسنان المفقودة.

1- المشكلة الأساسية هي اختلال العلاقة بين الأسنان، حيث أنه يحدث انسلال وميلان للأسنان المجاورة والمقابلة نحو الفراغ المتكون مسببة أماكن تعمل على انحشار بقايا الطعام و بالتالي تسبب التسوس و التهاب اللثة.

2- و في المراحل المتقدمة يسبب عدم تعويض الأسنان المفقودة اضمحلال العظم الذي كان يحيط بالاسنان المخلوعة والمجاورة مما يؤدي بعد ذلك إلى ضعفها و تساقطها واحدة تلوَ الأخرى.

مشاكل أخرى لعدم تعويض الأسنان المفقودة:

- صعوبة الأكل حيث يصطدم الطعام بقوة في اللثة مما يسبب ألم و يؤذي الأنسجة.

- صعوبة الحديث خصوصا إن كانت السنة المفقودة من الأسنان الأمامية فيصعب نطق الحروف ( ف – س – ص ).

- التأثير على شكل الابتسامة خصوصا في الأسنان الأمامية.

- كنتيجة للمشاكل السابقة، عدم تعويض الأسنان المفقودة يؤدي إلى ضعف الثقة في النفس و التأثير على الشكل الجمالي للفم و الأسنان.

خيارات تعويض الأسنان المفقودة:

1- الزراعة السنية:

تعتبير الزراعة هي أفضل و أنسب حل لتعويض الأسنان المفقودة، حيث أنها تحافظ على حجم و كثافة العظم الطبيعية و تعمل تماما كالسنة الطبيعية، و تعطي في النهاية شكلا طبيعيا يشبه الأسنان المفقودة.

2- الجسر الثابت:

يعتبر الجسر الثابت من الحلول الكلاسيكية لتعويض الأسنان المفقودة، و يتم ذلك عن طريق تركيب تاجين على الأسنان المجاورة و بينهم سن صناعي يعوض السن المفقود.

3- طقم الأسنان الجزئي المتحرك:

يكون في حالة أن الأسنان المفقودة عددها أكبر من أن تعوض بتركيبة ثابتة، فنلجأ لطقم جزئي متحرك لتعويض الأسنان المفقودة.

4- طقم الأسنان الكامل :

في حالة فقد جميع الأسنان في الفم، و عدم مناسبة عظام الفك لإجرائ الزرعات السنية، يكون الخيار الأمثل لتعويض الأسنان المفقودة هو طقم كامل متحرك.



منصة تجمع الأطباء و الباحثين عن علاج

تابعنا