يعاني الكثير من تغير لون أسنانهم و ميلها للون الأصفر أو البني، و ذلك نيجة لعدة أسباب منها: المشروبات الملونة كالشاي و القهوة، التبغ، و حتى بعض المضادات الحيوية (tetracycline)  (يؤثر على لون أسنان المولود إذا تناولته الأم أثناء الحمل).

و تغير لون الأسنان بالطبع يسبب اهتزاز الثقة بالنفس لتأثيره على الشكل الجمالي، مما يؤدي إلى ضرورة اللجوء إلى الحل الأمثل لهذه المشكلة، ألا و هو تبييض الأسنان.

تبييض الأسنان :

هي العملية التي تستخدم فيها بعض المواد لإزالة التصبغات من على سطح الأسنان و التي تعجز الفرشاة عن إزالتها. قد يظن البعض أن هذه العملية تتم فقط داخل عيادة الأسنان و تحت إشراف الطبيب مباشرة، ولكن هذا غير صحيح، حيث أن هناك أنواع منه تتم داخل المنزل يصفها لك الطبيب و لا تكون تحت إشرافه المباشر.

و من هنا يجب أن نتعرف على أنواع تبييض الأسنان المختلفة.

أنواع تبييض الأسنان:

1-  تببيض الأسنان داخل العيادة بواسطة الطبيب:

و فيها يقوم الطبيب بوضع مادة التبييض على الأسنان و تنشيطها عن طريق أجهزة مخصصة بعدة طرق منها: الضوء، الليزر،الأوزون، و أخيرا بالاهتزازات فوق الصوتية.

تعتبر تلك الطريقة أسرع طريقة لتبييض الأسنان، و لكنها على الناحية الأخرى لها بعض الجوانب السلبية، حيث أنها عالية التكلفة و تسبب بعض حساسية الأسنان لمدة أسبوع تقريبا بعد هذه العملية.

2-  تبييض الأسنان داخل المنزل باستخدام مواد معطاة من الطبيب:

و فيها يزودك الطبيب بالمواد و الأدوات المطلوبة و يعلمك كيفية استخدامها في المنزل.

3-  تبييض الأسنان باستخدام مواد تباع في الصيدليات دون استشارة الطبيب:

توجد العديد من المنتجات الخاصة بالتبييض و هي متاحة للجميع و لكن لا ينصح استخدامها بدون استشارة الطبيب.

تعليمات ما بعد تبييض الأسنان:

1-  ابتعد عن الأطعمة و المشروبات الملونة و الحمضية لتتفادى حساسية الأسنان.

2-  إذا أحسست بحساسية مفرطة في أسنانك، تواصل مع طبيبك فورا و أبلغه بالمشكلة.

3-  حافظ على نظافة أسنانك و ذلك من خلال استعمال الفرشاة والمعجون مرتين يوميا و أيضا استعمال الغسول و خيط الأسنان لمرة واحدة يوميا.