ماذا تعرف عن عدسات الأسنان؟

عدسات الأسنان من الحلول الجديدة و العصرية في طب الأسنان التي ظهرت في العشر سنوات الأخيرة، و تعتبر حلا سحريا للكثير من المشاكل التجميلية مثل كسور الأسنان و تغير لونها. في هذا المقال سنستعرض معا تعريف عدسات الأسنان، فوائدها، و أيضا أضرارها و طرق الحفاظ عليها.

ما هي عدسات الأسنان:

هي عبارة عن قشور خزفية رقيقة جدا توضع على سطح الأسنان لتعطيها الشكل و اللون المطلوبين، و تُصنع عدسات الأسنان من مادتين أساسيتين، إما من مادة (البروسلين) أو من مادة (الكمبوزيت المستخدمة في الحشوات التجميلية).

و عموما تعتبر مادة البورسلين هي الخيار الأفضل و ذلك لعدة أسباب منها أنها لا تتأثر بالأصباغ، و لهذا تحافظ على لونها لمدة أطول من الكمبوزيت. و تتميز أيضا بقوتها العالية.

فوائد عدسات الأسنان:

كما أشرنا في بداية المقال إلى أنها تعتبر حلا سحريا للمشاكل التجميلية، و من هذه المشاكل:

1-  كسور الأسنان المختلفة.

2-  الفراغات بين الأسنان.

3-  قصر أو صغر حجم الأسنان.

4-  تغير لون الأسنان

تعمل عدسات الأسنان على حل هذه المشاكل عن طريق تغطية سطح الأسنان، فتخفي كسورها أو لونها. و تغير من طولها أو حجمها أو تملئ الفراغات بينها.

كيف يتم وضع عدسات الأسنان:

1-  يقوم الطبيب أولا بالكشف و الفحص و مناقشة خطة العلاج مع المريض.

2-  بعد الاتفاق على خطة العلاج، يقوم الطبيب ببرد مقدار صغير جدا من سطح الأسنان (0.5 ملم).

3-  يأخد الطبيب قالبا طبق الأصل من الأسنان لإرسالها للمعمل لكي يتم بناء العدسات عليه.

4-  في الزيارة التالية، يقوم الطبيب بتركيب و لصق العدسات و تصبح فورا جاهزة للاستعمال.

عيوب-عدسات-الأسنان

عيوب عدسات الأسنان:

1-  لوضع عدسات الأسنان، يجب برد جزء من سطح الأسنان (طبقة المينا).

2-  تكلفتها الباهظة الثمن.

تعليمات ما بعد تركيب عدسات الأسنان:

1-  تجنب العض على أشياء صلبة جدا.

2-  تجنب قضم الأظافر أو أي عادة تتسبب في الضغط الشديد على الأسنان.

3-  الحفاظ على نظافة الفم و الأسنان باستخدام الفرشاة و المعجون و خيط الأسنان.

4-  الزيارة الدورية لطبيب الأسنان كل ستة أشهر.

 



منصة تجمع الأطباء و الباحثين عن علاج

تابعنا