4 مشاكل لضرس العقل يجب أن تعرفهم

هو الأشهر على الإطلاق من بين أقرانه، و ذلك لأنه له اسم خاص به، ضرس العقل. و لكن ما سبب هذه التسمية، و ما سبب هذه الشهرة أيضا.

هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

سبب تسمية ضرس العقل بهذا الاسم:

ضرس العقل هو آخر الضروس ظهورا داخل الفم، و يتزامن ظهوره مع سن الرشد و هو من 18 إلى 25 عاما، و هو عمر اكتمال نمو العقل و التفكير و الإدراك، و لذلك سمي ضرس العقل بهذا الاسم، و ليس له علاقة بالعقل من ناحية فسيولوجية أو عضوية، أي أن ظهوره أو خلعه لا يأثران على العقل بأي شكل من الأشكال.

 

سبب شهرة ضرس العقل:

 

تقريبا لا يتم ذكر ضرس العقل إلا مصحوبا بالمشاكل و الآلام، حيث أنه غالبا ما يظهر بشكل غير طبيعي، مما يؤدي إلى حدوث تسوس أو التهاب في اللثة.

سنستعرض الآن بعض المشاكل و حلولها الممكنة.

 

مشاكل ضرس العقل:

 

1-  ألم ضرس العقل:

و ينتج ذلك من موضعه داخل الفم كآخر ضرس، حيث يصعب تنظيفه و بالتالي يكون أكثر عرصة للإصابة بالتسوس، فينتج عن ذلك ألم يصاحب الأكل أو الشرب أو بدون أي مسببات.

2-  ألم اللثة بجانب الضرس:

نتيجة لعدم بزوغ الضرس بشكل كامل، تلتهب اللثة المجاورة للجزء الغير مكتمل النمو نتيجة لانحشار بقايا الطعام تحتها و الضغط عليها من الضروس المقابلة.

ضرس العقل

3-  الضغط على باقي الضروس المجاورة:

من الممكن أن ينمو الضرس بشكل أفقي بدلا من الشكل الرأسي الطبيعي فيسبب ضغطا على الأسنان يستدعي معه خلع الضرس.

4-  التهاب ضرس العقل المدفون:

في كثير من الأحيان لا يظهر الضرس داخل الفم  و لكن يبقى مدفونا في عظام الفك، و لأي سبب من الأسباب قد يلتهب الضرس مسببا ألم و خراج يستدعي معه خلع الضرس جراحيا.

 

هذه كانت أبرز المشاكل ، أما الحلول فتعتمد على النظرة التقييمية المبنية على الفحص و التشخيص الذي يقوم به طبيب الأسنان، و تتمثل هذه الحلول في إما الحشو أو الخلع.



منصة تجمع الأطباء و الباحثين عن علاج

تابعنا