7 أعراض تشير إلى إصابتك باضطربات مفصل الفك

شأنه شأن المفاصل الأخرى في الجسم، مفصل الفك من الممكن أن يتعرض لالتهابات و اضطرابات ينتج عنها ألم شديد على جانبي الرأس، هذا الألم من الممكن أن يحول دون ممارسة نشاطات الحياة الطبيعية كالأكل و الكلام أو حتى النوم. في هذا المقال سوف نتعرف على مفصل الفك، تعريفه، أسباب الآلام فيه، أعراض التهابه، و طرق العلاج لهذه الاضطرابات.

تعريف مفصل الفك:

هو المفصل الذي يربط عظام الفك السفلي بعظام الجمجمة، و يسمح بالحركة المرنة في جميع الاتجاهات        ( أعلى - أسفل - يمين - يسار ) للفك السفلي أثناء المضغ و الكلام، و يقع أما الأذن مباشرة على جانبي الرأس و تتحكم في حركة الفك السفلي عضلات الوجه المسؤولة عن فتح و غلق الفم و كذلك المسؤولة عن الحركات في المستوى الأفقي ( يمين – يسار – أمام – خلف ).

أسباب آلام مفصل الفك:

ما زالت الأسباب المؤدية لآلام مفصل الفك غير محددة بالضبط، ولكن توصل العلماء أنها نتيجة لأحد هذه العوامل منفردا أو لأكثر من عامل، العوامل هي:

- جروح في منطقة الوجه أو الرقبة بالقرب من مفصل الفك.

- حوادث تصادم أثرت على الفك أو مفصل الفك بشكل مباشر أو غير مباشر.

- الجز على الأسنان (طحن الأسنان) يؤثر بشكل كبير على مفصل الفك، ففي المراحل المتقدمة قد يؤدي إلى تآكل المفصل و سهولة خلعه و خروجه من مكانه.

- انزلاق الغضروف أو القرص الذي يوجد بين عظمتي المفصل، و يؤدي ذلك إلى سماع طقطقة المفصل أثناء فتح و غلق الفم.

- الإصابة بالتهاب أو عدوى نتيجة لأي سبب من الأسباب.

 

أعراض الإصابة باضطرابات مفصل الفك:

 

هذه الأعراض تتراوح بين الآلام الخفيفة المزعجة أحيانا إلى الآلام الشديدة التي لا يمكن تحملها و قد تستمر لسنوات عديدة، و هي غالبا ما تصيب النساء في عمر ما بين الـعشرون و الأربعوان عاما. و الأعراض هي:

1- عدم القدرة على فتح الفم بشكل واسع.

2- الشعور بالألم عند فتح الفم أو مضغ الطعام أو حتى الكلام أو التثائب.

3- سماع طقطقة عند فتح أو غلق الفم و قد يصاحب هذه الطقطقة ألم.

4- الشعور بإجهاد الفك و الوجه.

5- تورم أحد جانبي الوجه أو كليهما في مكان مفصل الفك على جانبي الوجه أمام الأذن مباشرة.

6- تصلب أو إعاقة المفصل بحيث لا يستطيع المريض فتح أو غلق فمه بسهولة.

7- الشعور بالصداع و الدوخة المصاحبة لآلام الأذن و الرقبة.

ألم-مفصل-الفك

علاج اضطرابات مفصل الفك:

يعتمد نوع العلاج على السبب المؤدي لهذ الاضطرابات، فمحاولة علاج هذه الأسباب هي أفضل طريقة للتخلص من آلام و اضطرابات مفصل الفك. يبدأ العلاج دائما بالطرق المحافظة الغير جراحية، و نترك التدخل الجراحي كآخر خيار متاح، و طرق العلاج كالأتي:

1- إذا كانت المشكلة في عضلات الوجه، فاستخدام الكمادات الساخنة تساعد على ارخاء هذه العضلات و تقيل الشد على الفك.

2- إذا كانت المشكلة الجز على الأسنان، فاستشارة الطبيب لعمل عضاضة أو واقي للأسنان للتخفيف من آثار الضغط على الأسنان.

3- بعض الممارسات التي تقلل من الضغط على مفصل الفك كـ: تناول الأطعمة اللينة كالبطاطا المهروسة و السمك و الخضروات المطبوخة – تقطيع الطعام إلى قطع صغيرة يسهل مضغها – الحذر عند التثائب و محاولة التقليل من سعة فتح الفم.

4- الأدوية كـ: المهدئات و مضادات الاكتئاب في حالة الجز على الأسنان – باسط العضلات في حالة الشد العضلي لعضلات الوجه والفكين – المسكنات في حالة الآلام الشديدة – المضادات الحيوية في حالة الإصابة بالتهاب أو عدوى.

5- الحل الجراحي: و هو آخر حل في علاج آلام مفصل الفك، و يحدد الطبيب العملية المناسبة للحالة و من الممكن أن تكون: الحقن بالبوتكس – منظار مفصل الفك – جراحة المفصل المفتوح.



منصة تجمع الأطباء و الباحثين عن علاج

تابعنا