5 عادات سيئة تؤذي أسنانك

يعرف علماء النفس العادة بأنها سلوك مكتسب يتسم بالتكرار و الاستمرارية و لا يستطيع الفرد إيقافه أو استبداله بسهولة حيث أنه يرتبط ارتباطا وثيقا بنشاطات يومه الاعتيادية. تنقسم العادات إلى عادات جيدة أو صحية  و هي تعود على الفرد بالنفع و الفائدة، هذه العادات كالقراءة اليومية، ممارسة الرياضة، شرب قدر كاف من الماء، تناول طعام صحي، و الاهتمام بنظافة الفم و غسل الأسنان بالفرشاة يوميا يعتبر أيضا من العادات الصحية المفيدة.

على الجانب الأخر، توجد العادات السيئة المضرة و التي تعود على الفرد بالسلب و المشاكل الصحية او النفسية، و يأتي التدخين في مقدمة الأمثلة على العادات السيئة.

هناك أمثلة كثيرة على العادات السيئة كالسهر و الاستيقاظ في وقت متأخر، تناول المشروبات الغازية بانتظام، شرب القهوة و المنبهات بكثرة و غيرها الكثير، و لكننا في هذا المقال سوف نصب اهتمامنا على العادات السيئة التي تؤثر سلبا على الأسنان و تسبب أمراض اللثة و الفم عموما.

 

العادات السيئة التي تؤذي أسنانك:

1- التدخين:

التدخين هو النقطة الحالكة الأكثر سوادا في حياة المدخن، حيث أن تأثيره واسع يشمل كافة أعضاء و أنسجة الجسم من قلب و أوعية دموية، رئتين و شعب هوائية، أسنان و لثة. و بما أن الأسنان و اللثة هما محط اهتمامنا في هذا المقال فسوف نعرض تأثير التدخين عليهما فقط.

- تأثير التدخين على الأسنان: يرفع من حامضية الفم مما يؤدي لأن تفقد الأسنان المعادن من أنسجتها و يجعلها أكثر عرضة للتسوس، إلى جانب طبعا أنه يصبغ الأسنان باللون الأصفر أو البني الداكن.

- تأثير التدخين على اللثة: يعمل النيكوتين أو التبغ عموما على انقباض الشعيرات الدموية في اللثة مما يجعلها و كأنها تبدو طبيعية حتى لو أنها بها مشكلة فلا يدعها تتورم و بالتالي لا ينتبه الشخص لوجود خطب ما في لثته.

 كما يتسبب التدخين أيضا في تصبغ اللثة باللون الداكن، و لمعرفة المزيد عن مشكلة تصبغ اللثة و طرق علاجها (توريد اللثة) يرجى قراءة هذا المقال: طريقتين لتوريد اللثة الداكنة 

2- شرب القهوة بشكل مكثف:

إلى جانب دور القهوة في تصبغ الأسنان باللون الداكن، وجد الباحثون أن تعمل على تقليل اللعاب في الفم مما يؤدي إلى زيادة فرصة تسوس الأسنان. لذلك الإفراط في تناول القهوة يعتبر من العادات السيئة التي يجب على الفرد أن يقلع عنها.

تأثير-العادات-السيئة

3- إهمال شرب كميات كافية من الماء يوميا:

جفاف الفم هو من اهم أسباب تسوس الأسنان، و مع إهمال الحصول على كمية المياه اليومية الكافية يقل إفراز اللعاب في الفم، و تصبح البكتريا في بيئة آمنة تتكاثر و تنمو لتسبب التسوس. لذلك شرب كمية كافية من الماء يوميا (2.5  لتر ) يعتبر أمر هام في محاربة التسوس.

4- غسل الأسنان بعنف:

صاحب هذه العادة للأسف يظن أنه يقوم بالشيء الصحيح، و لكن على العكس تماما فإن غسل الأسنان بعنف يعتبر من العادات السيئة التي يجب التخلص منها فورا. غسل الأسنان الصحيح يكون بفرشاة ناعمة او متوسطة و بشكل رقيق لتجنب إيذاء اللثة و نحت سطح الأسنان.

و يعتبر غسل الأسنان بعنف من أهم أسباب حساسية الأسنان، لمعرفة المزيد تفضل بقراءة: 5 أسباب تؤدي إلى حساسية الأسنان

5- ممارسة الرياضة البدنية العنيفة بدون واقي أسنان:

يميل البعض و خاصة الذكور إلى ممارسة رياضات بدنية عنيفة بها تلامس قوي و مفاجئ كالملاكمة، ركوب الخيل و سباقات الدرجات النارية. فممارسة تلك الرياضات هو أمر جيد بحد ذاته، و لكن يجب توخي الحذر و اتباع كافة سبل السلامة و منها ارتداء الخوذة و واقي الأسنان الذي يحمي الأسنان و اللثة و كافة أنسجة الفم، يحميها من الجروح و الكسور الناتجة عن التصادم أو السقوط الواردين خلال ممارسة هذه الرياضات.



منصة تجمع الأطباء و الباحثين عن علاج

تابعنا