هل تعاني من جفاف الفم؟ إليك الأسباب و طرق العلاج

مشكلة مزعجة تظهر بنسبة عالية في السيدات بعد سن اليأس (45 عام ) و كبار السن بشكل عام. جفاف الفم لا يعتبر مرض بحد ذاته و لكنه عرض لأمراض أخرى أو أثر جانبي لدواء ما أو نتيجة لعملية جراحية تم فيها استئصال جزء أو كل الغدة اللعابية على أحد الجانبين أو كلاهما.

و تأثير جفاف الفم لا يقتصر على الشعور المزعج الذي يشعر بها المريض، ولكن يمتد تأثيره على الأسنان و أنسجة الفم كلها، حيث أن اللعاب يلعب دورا هاما في الحفاظ على الأسنان ضد التسوس إذ أنه يحتوي على عنصر الكالسيوم الذي يعوض سريعا الكالسيوم المفقود من سطح الأسنان نتيجة تأثرها بالأحماض و بكتيريا التسوس. و يجب ألا نغفل أيضا دور اللعاب في ترطيب الأنسجة الداخلية للفم مما يحافظ على صحتها و يحميها من تراكم البكتيريا و إصابتها بالبقع و القرح المؤلمة.

في هذا المقال سوف نتعرض سويا على أسباب جفاف الفم، أعراضه، و طرق علاجه.

 

أسباب جفاف الفم:

1- متلازمة جوغرين (Sjogren Syndrome): و التي غالبا ما تصيب السيدات فوق سن اليأس، و هو مرض مناعي تهاجم فيه المناعة الجسم نفسه و تعمل على تدمير الغدد اللعابية و الغدد الدمعية، و في بعض الحالات يسبب أيضا التهاب المفاضل الروماتويدي.

2- استئصال غدة لعابية أو أكثر جراحيا: و يتم ذلك نتيجة لإصابتها إما بانسداد (حصوة) لا يمكن علاجها، أو بورم سرطاني واجب الاستئصال و يتم معه استئصال الغدة.

3- تعرض الغدة للعلاج الإشعاعي: و يحدث هذا عند علاج ورم سرطاني في منطقة الوجه و الرقبة باستخدام الإشعاع، تؤدي هذه الأشعة إلى تلف الغدد اللعابية و بالتالي جفاف الفم.

4- أدوية عديدة تسبب جفاف الفم: 

     - أدوية الضغط المدرة للبول: حيث أنها تعمل على إخراج أكبر كمية ممكنة من السوائل عبر البول و تترك الجسم في حالة جفاف.

     - الأدوية المضادة للاكتئاب.

     - المهدئات.

     - مضادات الهيستامين.

أعراض جفاف الفم:

1- صعوبة تناول الأطعمة الجافة كالخبز و البسكويت.

2- صعوبة في البلع و التكلم.

3- ظهور قرح في بطانة الفم من الداخل.

4- الشعور بحرقان دائم في أنسجة اللسان و الفم من الداخل، حيث أن جفاف الفم سبب هام لحرقة اللسان، و لمعرفة أسباب أخرى عليك بقراءة هذا المقال: أهم 13 سبب لحرقة اللسان

5- عدم الإحساس بطعم الأكل قد يصل إلى فقدان حاسة التذوق.

6- يمثل جفاف الفم مشكلة حقيقية للمرضى الذين يرتدون أطقم الأسنان المتحركة، حيث أن اللعاب هو المسئول عن التصاق و ثبات هذه التركيبات، و بغيابه لا يستطيع المريض التحكم في حركة التركيبة إلى جانب الإحساس بالحرقان و الالتهاب الشديد في أنسجة الفم تحت طقم الأسنان.

 

علاج جفاف الفم:

يعتمد علاج مثل هذه الحالات على معرفة و تشخيص السبب أولا، و من ثم إزالة السبب و علاج جفاف الفم بأدوية أو بعلاجات تعويضية.

1- إذا كان السبب هو أحد الأدوية السابق ذكرها، فإنه من الأفضل استشارة الطبيب المختص لتغيير نوع الأدوية و البحث عن بديل مناسب.

2- إذا كان سبب جفاف الفم هو تلف الغدة اللعابية نتيجة لإشعاع أو ورم سرطاني أو حتى انسداد، فإن استخدام الطرق العلاجية التالية سيكون هو الحل الأمثل:

     - استخدام بعض الأدوية التي تعمل على تحفيز إفراز اللعاب كدواء الـ Pilocarpine.

     - استخدام بعض بدائل اللعاب أو ما يسمى باللعاب الصناعي كبديل للعاب، يعمل هذا البديل على ترطيب الفم و الأسنان و هناك أنواع تحتوي على عنصر الفلورايد الذي يحمي الأسنان من التسوس و هو متوفر في الصيدليات تحت مسمى . (Saliva Orthana)

علاج-جفاف-الفم



منصة تجمع الأطباء و الباحثين عن علاج

تابعنا