جفاف الحلق، أسبابه، و طرق علاجه (7 علاجات منزلية لجفاف الحلق)

جفاف الحلق، من المشاكل المزعجة التي تصيب العديد من الناس و خاصة الكبار في السن، فالبعض يتعايش معه و البعض الآخر يسعى إلى الحصول على المساعدة الطبية و علاج المشكلة.

و لكن، هـل الأمر خطير و يستحق القلق من أجله؟

الحقيقة أن جفاف الحلق ليس مرض في حد ذاته، و لكنه نتيجة لبعض المشاكل الأخرى، و هو أيضا يعتبر عرَضَ و علامة لأمراض أخرى.

جفاف الحلق من الممكن أن يظهر في العديد من الأوقات، خاصة وقت شهور الشتاء الباردة، و عند الأشخاص الذين ينامون و فمهم مفتوح، و أيضا عند انخفاض مستوى الرطوبة في الجو.

محتوى المقال:

  1. حقائق سريعة عن جفاف الحلق
  2. ما هو جفاف الحلق
  3. اللعاب
  4. وظيفة اللعاب
  5. أعراض جفاف الحلق
  6. أسباب و علاج جفاف الحلق.
  7.  أسباب جفاف الحلق أثناء النوم
  8. علاج جفاف الحلق أثناء النوم
  9. متى يكون جفاف الحلق خطير ؟ 
  10. علاجات منزلية تقلل من جفاف الحلق
  11. الإرشادات المتبعة لتجنب مشكلة جفاف الحلق
  12. متى يجب زيارة الطبيب
  13. تلخيص

 

حقائق سريعة عن جفاف الحلق:

     • العديد من أنواع الحساسية و خاصة حمَّى القشّ من الممكن أن تسبب جفاف الحلق.

     • يوجد العديد من العلاجات المنزلية للحد من جفاف الحلق.

     • يجب زيارة الطبيب فورا إذا استمرت الأعراض لأكثر من 7 أيام.

ما هو جفاف الحلق:

هو شعور الشخص بنشفان الحلق، أو جفاف الفم بشكل عام و يشمل ذلك جفاف اللسان، و جفاف الشفايف. و غالبا ما يصاحب نشفان الحلق حشرجة و حكة في الحنجرة.

و لسوء الحظ، يصاحب جفاف الحلق العديد من المشاكل الأخرى، حيث أن جفاف اللسان يؤدي إلى حرقة اللسان وصولا إلى متلازمة الفم الحارق Burning Mouth Syndrome.

أما نشفان الفم بشكل عام يؤدي بالنهاية إلى صعوبة في البلع و التكلم، تقرح بطانة الفم و الإحساس بالعطش الدائم.

سبب جفاف الحلق الرئيسي هو: نقصان كمية اللعاب عن الحد الطبيعي، مما يؤدي إلى انعدام تأثيره المرطب و بالتالي الشعور الدائم بـنشفان الحلق.

اللعاب:

اللعاب هو سائل لزج يُفرز من الغدد اللعابية المنتشرة في جميع أرجاء الفم، و يتكون أساسا من الماء بنسبة تصل إلى 99%، و الباقي يتكون من بروتينات سكرية، مركبات أيونية، و أخيرا إنزيمات هاضمة.

وظيفة اللعاب:

• الترطيب لأنسجة الفم: هي من أهم الوظائف للعاب، حيث يعمل على حماية هذه الأنسجة من التآكل و الجروح، و بدون هذه الوظيفة يشعر الشخص فورا بنشفان الفم و جفاف اللسان، انتهاءً بحرقة اللسان و متلازمة الفم الحارق.

• الهضم: هي وظيفة أخرى لا تقل أهمية عن الترطيب، و ينقسم دوره في الهضم إلى قسمين:

• يساعد في انزلاق الطعام على طول طريقه للمعدة.

• تكسيره للنشا من خلال إنزيماته الهاضمة " الأميليز ".

أعراض جفاف الحلق:

     • الإحساس الدائم بالعطش.

     • نشفان الفم أو ما يعرف بـ " نشفان الريق ".

     • حشرجة الحلق و الإحساس بالحكة في الحنجرة.

     • تغيُر طفيف في نبرة الصوت.

     • صعوبة البلع و التكلم.

     • تورم الغدد الليمفاوية على جانبي الحنجرة.

أعراض-جفاف-الحلق

أسباب جفاف الحلق:

سبب جفاف الحلق لا يقتصر على نقصان كمية اللعاب فقط، و لكن اسباب جفاف الحلق و البلعوم كثيرة و متعددة، منها أمراض مزمنة و أخرى حالات مؤقتة، لذلك في الفقرة سوف نستعرض أسباب جفاف الحلق سببا سببا، و نوضح بعد كل سبب كيفية علاجه.

1- الجفـــــــاف العـــام:

جفاف الحلق من الممكن أن يكون ببساطة بسبب عدم تناولك للماء بشكل كافٍ خلال اليوم، أي أنك تعاني من حالة جفاف عام انعكست و ظهرت على شكل شعور نشفان الحلق. و لكي تتأكد أن الجفاف العام هو السبب، سوف تظهر عندك الأعراض التالية:

     • العطش الشديد.

     • قلة كمية البول و تحول لونه إلى لون داكن.

     • الشعور بالدوار.

     • الشعور بالإرهاق و الخمول.

علاج جفاف الحلق الذي يسببه الجفاف العام:

يتلخص العلاج في شرب كمية كافية من المياه على مدار اليوم، و التوصيات الطبية حددت هذه الكمية كما يلي:

          • الرجل البالغ: 15 كوب من الماء يوميا.

          • المرأة البالغة: 11 كوب من الماء يوميا.

من الممكن أن تتنوع هذه الكمية ما بين الماء و العصائر الطبيعية و غيرها، و لكن القهوة و المياه الغازية و المنبهات عموما لا تحتسب ضمن هذه الكمية، حيث أنها لا تعتبر سوائل مرطبة، و هي بالتالي لا تساعد في علاج حالة الجفاف.

2- الإصابة بحمّى القش:

حمى القش أو أحيانا تسمى بالحمى الموسمية، هي نتيجة لحساسية الجسم الزائدة ضد أجسام غير ضارة تطير في الهواء في تلك الأوقات، و هذه الأجسام من الممكن أن تتواجد على العُشب، فراء الحيوانات، أو حتى ضمن الأتربة المتطايرة في الهواء.

لكي تتأكد أنك أصبت بهذه الحمى و أنها سبب جفاف الحلق، يجب أن تصيبك أحدى هذه الأعراض أو كلها:

       • العطس و الكحه.

       • سيلان الأنف بشدة.

       • حكه في العين، الأنف، و حتى في الجلد.

و لكن ما علاقة هذه الحمى بنشفان الحلق: حمّى القش ليس لها علاقة مباشرة بجفاف الحلق، و لكن أعراض الحمى تؤدي إلى احتفان الأنف و انسداده، وبالتالي يعمد الشخص إلى التنفس من فمه، و كما هو معلوم أن التنفس من الفم يؤدي بالضرورة إلى جفاف الحلق و البلعوم.

 

علاج جفاف الحلق الناتج عن حمّى القش:

العلاج يتلخص في الوقاية، لذلك هذه بعض الإرشادات التي يجب اتباعها للوقاية من حمّى القش وقت تغير فصول السنة و خاصة وقت دخول فصل الربيع:

       • ابقَ داخل المنزل و أغلق النوافذ وقت بداية موجه الحمى الموسمية.

       • ضع واقٍ للغبار على سريرك.

       • اغسل فرش و غطاء سريرك بمياه ساخنة بانتظام.

       • ابتعد عن الحيوانات الأليفة في هذا الوقت.

أما في حالة الإصابة فعلا بالحمّى فيمكنك تناول الأدوية التالية للتخفيف من الأعراض:

       • مضادات الهيستامين.

       • مزيلات الاحتقان.

       • نقط للحساسية العيون.

3- ارتجاع المريء:

ارتجاع المريء عبارة عن ارتداد الأحماض الهاضمة من المعدة صعودا إلى المرئ، يؤدي هذا الارتجاع إلى كيّ في أنسجة المريء مسببا إحساسا شديدا بالحرقان.

لكي تتأكد أن لديك ارتجاع بالمريء، يجب أن تمر ببعض هذه الأعراض:

       • الإحساس بحرقة في الصدر.

       • كحه جافة و مستمرة.

       • مشاكل بالبلع.

علاقة ارتجاع المريء بجفاف الحلق: تُأثر هذه الأحماض على المريء و البلعوم و تصل للحلق مسببة ً الحرقة و الجفاف و لربما مرارة الفم.

علاج جفاف الحلق الناتج عن ارتجاع المريء:

ينقسم العلاج إلى قسمين و هما:

1- العلاج الكيميائي: و هو عبارة عن تناول مضادات الحموضة.

2- العلاج السلوكي: و هو تغيير نظام الحياة ليصبح نظاما صحيا يقلل من أعراض الارتجاع عبر الخطوات التالية:

       • الحفاظ على وزن جسم مثالي.

       • تقسيم الطعام على وجبات صغيرة متفرقة على مدار اليوم بدلا من وجبة واحدة دسمة.

       • الابتعاد عن الأطعمة الدهنية و الحريفة الغنية بالبهارات.

       • الابتعاد عن الكحوليات، الكافيين، و الشيكولاته.

       • الابتعاد عن التدخين.

4- الأدوية:

بعض الأدوية تسبب جفاف الحلق الشديد، و هذه الأدوية هي:

       • مضادات الاكتئاب.

       • المسكنات.

       • المهدئات.

       • أدوية ضغط الدم " حيث أنها أدوية مدرة للبول فتقلل نسبة السوائل في الجسم ".

علاج جفاف الحلق الناتج عن أدوية معينة:

يتمحور العلاج حول إيقاف أو تغيير نوع الدواء، لذلك استشر طبيبك الخاص لتغيير نوع الدواء.

اسباب جفاف الحلق اثناء النوم:

جفاف الحلق اثناء النوم من المشاكل التي يعاني منها عدد كبير من الأشخاص، خاصة أولئك الذين يعانون من مشاكل في الجيوب الأنفية و الجهاز التنفسي.

هل خمّنت السبب عزيزي القارئ !

نعم ...

التنفس من الفم نتيجة لانسداد الأنف أثناء النوم هو السبب.

إذا، عندما يشعر الشخص بجفاف في الحلق بعد الاستيقاظ مباشرة، فالأغلب هو يتنفس من فمه، و لكي يتأكد أكثر، سيشعر بأحد أو بكل الأعراض التالية:

       • رائحة فم كريهة عند الاستيقاظ من النوم.

       • شخير أثناء النوم.

       • الشعور بالتعب و الإرهاق خلال النهار.

و لكن ما العلاج إذا:

علاج جفاف الحلق أثناء النوم:

يجب عل المريض علاج مشاكل جيوبه الأنفية أولا، و سينتهي جفاف حلقه بالتبعية.

علاج-جفاف-الحلق-أثناء-النوم

متى يكون جفاف الحلق خطير ؟

في أغلب الأحيان، لا يكون جفاف الحلق خطيراً.

و الأهم من ذلك أن هذا الجفاف ينتهي بالعلاجات المنزلية التي سنذكرها لاحقا.

و لكن،

متى يكون جفاف الحلق خطير؟

• عند جفاف الحلق الشديد المصاحب للحمى و ارتفاع درجة حرارة الجسم لــ 38.5 درجة مئوية الذي يمتد ليومين أو أكثر

• عند عدم استطاعة النوم، و ذلك لانسداد الحلق باللوزتين الملتهبتين، اللتان تنتفخان في حالة الإصابة بعدوى فيروسية أو في بعض الأحيان بكتيرية

• عند ظهور بقع بيضاء أو حمراء على الحلق من الداخل، بداية البلعوم و اللوزيتين

في هذه الحالات السابقة، يجب عليك عزيزي القارئ التوجه فورا لزيارة الطبيب للوقوف على سبب المشكلة و علاجها بسرعة.

 

علاجات منزلية تقلل من جفاف الحلق:

1- المضمضة و الغرغرة بماء و ملح:

يُذيب المريض نصف ملعقة صغيرة ملح أبيض في كوب من المياه الدافئة، ثم يتمضمض و يتغرغر به لمدة 20 ثانية. يكرر هذه الخطوات خمس مرات يوميا.

الماء المالح لديه القدرة على قتل الجراثيم المسببة للأمراض، بالإضافة إلى دوره في تقليل الالتهاب و التورم.

2- الشاي بالعسل:

كلٌ من الشاي و العسل له وظائف حيوية مهمة، حيث يحتوى العسل على الكثير من مواد مطهرة و مرطبة، بينما يحتوي الشاي على مضادات الأكسدة و مركب متعدد الفينول الذي يساعد الجسم في محاربة الأمراض.

3- استخدام مرطبات الهواء داخل المنزل:

مع دخول فصل الشتاء، و تشغيل نظام التدفئة داخل المنزل، يصبح الهواء أكثر جفافا، لذلك يُنصح باستخدام مرطبات الهواء في هذه الأوقات من السنة.

4- استنشاق البخار لفترة معينة:

يمكن للمريض أن يغلي بعض الماء و من ثَم يضع رأسه فوق الإناء و يستنشق برفق بخار الماء المتصاعد منه، و هو بذلك يساعد في ترطيب جدار الأنف و الحلق و البلعوم.

5- مضغ علكة خالية من السكر:

تعمل العلكة على استثارة الغدد اللعابية لإفراز المزيد و المزيد من اللعاب، و هي بذلك ستساعد على حل مشكلة جفاف الحلق.

6- استخدام بعض مستحضرات بدائل اللعاب الصناعية:

يوجد في الصيدليات منتجات صناعية تُعرف ببدائل اللعاب، و التي يمكنك استخدامها بدون استشارة طبيب.

7- تناول أقراص الاستحلاب:

تحتوي هذه الأقراص على مواد تعمل على تقليل تهيج و تورم بطانة الحلق إلى جانب دورها المرطب.

علاج-جفاف-الحلق

بعض الإرشادات المتبعة لتجنب مشكلة جفاف الحلق:

       • اشرب قدر كافي من المياه على مدار اليوم.

       • توقف عن التدخين.

       • توقف عن تناول الكحوليات.

       • قلل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين بنسبة عالية كالقهوة و المشروبات الغذائية

       • اجعل طعامك رطب دائما.

       • تنفس من أنفك دائما.

متى يجب أن تزور الطبيب:

ليس من المعقول أن تبحث عن " علاج جفاف الحلق الشديد " على شبكة الانترنت، و تنتظر معرفة علاج منزلي لحل مشكلتك.

علاج جفاف الحلق الشديد، هو التوجه مباشرة لزيارة الطبيب المختص، و عرض الحالة عليه ليقوم بأخذ التاريخ المرضي لك و سؤالك عن الأدوية التي تناولتها مؤخرا، و سؤالك أيضا على عاداتك و أسلوب حياتك، و من ثم إجراء الفحوصات السريرية للوقوف على سبب الحالة و معالجته.

إذا، علاج جفاف الحلق الشديد لن تجده على شبكة الانترنت، و لن تجده أيضا في نصيحة صديق أو قريب، ولكن توجه فورا إلى الطبيب لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

هذه أيضا بعض الأعراض التي إذا شعرت بها إلى جانب جفاف الحلق، عندها يجب فورا زيارة الطبيب:

       • صعوبة في التنفس.

       • ألم في الصدر.

       • الشعور بالإرهاق و الخمول طوال النهار.

       • درجة حرارة الجسم المرتفعة (أعلى من 38 درجة مئوية).

 

في النهاية و باختصار:

جفاف الحلق مشكلة يعاني منها الكثير، الجفاف العام، نزلات البرد، أو التنفس من الفم من الممكن أن يكونوا سببا لها. هناك بعض العلاجات المنزلية كالعسل و الشاي و أيضا الماء المالح، و لكن هذه العلاجات غير مناسبة لعلاج جفاف الحلق الشديد، لذلك يجب زيارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب.

 



منصة تجمع الأطباء و الباحثين عن علاج

تابعنا