5 طرق لعلاج تسوس الأسنانِ

تسوس الأسنان، يعتبر من أشهر الأمراض أو بالتحديد أشهرها على الإطلاق، حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية التي صرحت بأن 32% من البشر حاليا يعانون بشكل أو بآخر من هذا المرض أو مضاعفاته.

رغم الشهرة الواسعة التي يحظى بها هذا المرض، إلا أنه مازال يشوبه بعض الغموض خاصة حول ماهيته الحقيقية، الأسباب التي تؤدي إليه،
وأيضا طرق الحد منه.

البعض يتحدث عن سوسة الأسنان، و دورها في تحول لون السن إلى البني أو الأسود، فهـــل يوجد بالفعل ما يسمى بـ " سوسة الأسنان " ؟

هل هي جرثومة ما أو نوع من الديدان التي تسبب تسوس الأسنان؟

إذا كانت كذلك، لماذا لم يتم اختراع مبيد ليقضي عليها حتى هذه اللحظة؟

إذا كانت هذه الأسئلة تشغل بالك، تــابع القراءة، فالأجوبـــة في السطور القادمة.

محتوى المقال:

  1. ما هو تسوس الأسنان؟
  2. ديناميكية تسوس الأسنان (كيف يحدث تسوس الأسنان؟)
  3. الفئات الأكثر إصابة بتسوس الأسنان
  4. أسباب تسوس الأسنان
  5. أعراض تسوس الأسنان
  6. مضاعفات تسوس الأسنان
  7. مراحل تسوس الأسنان
  8. كيفية علاج تسوس الأسنان
  9. أطعمة و مشروبات تقلل من تسوس الأسنان
  10. تسوس الأسنان اللبنية

ما هو تسوس الأسنان؟

تسوس الأسنان باختصار هو " عملية خروج الكالسيوم و المعادن من سطح الأسنان الصلب ".
هذه العملية تؤدي إلى تكون نخر و ثقوب داكنة اللون على سطح الأسنان، و إن لم يتم إيقافها، سيمتد التجويف ليصل إلى " اللب " و لربمــا " عصب الأسنان " في مرحلة متقدمة.

ديناميكية تسوس الأسنان (  كيف يحدث تسوس الأسنان؟ ):

عملية تسوس الأسنان عملية متعددة العوامل (Multi-factorial)، يتحتم لحدوثها وجود بعض الظروف و البكتيريا التي من دونها لا يوجد تسوس.

  • البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان:

البكتيريا المسماة بـ (Streptococcus mutans) هي السبب الأول في تسوس الأسنان، و هي موجودة بشكل طبيعي في فمنا جميعا.

  • المغذيات السكرية:

بقايا الطعام التي تتغذى عليه البكتيريا و تنتج أحماض تعمل على تغيير البيئة المحيطة إلى بيئة حامضية.

  • الوقت:

تأخذ هذ العملية بعضا من الوقت، و دور غسل الأسنان يوميا بالفرشاة المعجون هو إزالة بقايا الطعام تلك و التقليل من البكتيريا قبل أن تبدأ عملية إفراز الأحماض.

و بعد أن تتحول البيئة المحيطة بسطح الأسنان إلى بيئة حامضية، تخرج المعادن و الكالسيوم من طبقة المينا الصلبة لتتحول فيما بعد لتجاويف داكنة قد تسبب الألم في بعض الأحيان.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بتسوس الأسنان:

  • الأفراد الذين يشربون الماء الخالي من الفلورايد (ماء الواحات مثلا...)
  • الأفراد الذين يعانون من انخفاض نسبة إفراز اللعاب ( بعض الأدوية تسبب ذلك )
  • الأفراد الذين يتعرضون بشكل دائم للإشعاع ( كمرضى السرطان الذين يتلقون العلاج الإشعاعي )
  • الأشخاص الذين يتناولن الكثير من السكريات و غير منتظمين في غسيل أسنانهم
  • المدخنون

 

أسباب تسوس الأسنان:

تنقسم أسباب تسوس الأسنان إلى أسباب مباشرة و هي تهتم بالعملية الديناميكية التي تحدث للأسنان عندما تتسوس، و أسباب غير مباشرة التي تؤدي إلى تهيئ الظروف و البيئة الملائمة لحدوث هذا التسوس.

أسباب تسوس الأسنان بشكل مباشر:

البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان موجود بطبيعة الحال في الفم و على سطح الأسنان.

         ثــمّ

يأكل الشخص مواد سكرية أولية كالحلويات أو مواد تتحلل في النهاية إلى سكر كمعظم النشويات ( الخبز – الأرز ).

        ثــمّ

تتغذى هذه البكتيريا على جزيئات السكر التي يتناولها الشخص.

      ثــمّ

تفرز هذا البكتيريا أحماض ليتحول الفم إلى وسط حامضي.

     ثــمّ

في هذا الوسط الحامضي، يخرج الكالسيوم و المعادن من طبقة " المينــا " الصلبة، لينتج في النهاية إلى تكوين شقوق و تجاويف داكنة.

السكر-و-تسوس-الأسنان

أسباب تسوس الأسنان بشكل غير مباشر:

  • تناول الكثير من السكريات على مدار اليوم مع عدم تنظيف الأسنان.
  • الإصابة باضطرابات في الأكل كفقدان الشهية أو الشره المرضي.
  • جفاف الفم، حيث أن للّعاب دور هام في محاربة بكتيريا التسوس.
  • عدم تواجد الفلورايد في مياه الشرب و معاجين الأسنان.
  • الإصابة بمرض الارتجاع المريئي، حيث تتعرض الأسنان إلى أحماض المعدة بشكل مستمر و دوري.
  • انحسار اللثة و انكشاف جذور الأسنان.
  • إهمال غسل الأسنان بالفرشاة و المعجون يوميا.
  • التدخين.

 

أعراض تسوس الأسنان:

ليس من الصعب على الشخص الذي يعاني أيّا من أعراض تسوس الأسنان أن يعرف ذلك، إذا أن في معظم الأحيان، يستطيع المريض تشخيص حالته و معرفة أنه يعاني من تسوس الأسنان.

أعراض التسوس كثيرة و متنوعة، و سهل التعرف عليها كما أسلفنا، و سنذكرها في الفقرة القادمة.

أعراض التسوس:

  • ألم الأسنان عند الأكل أو الشرب.
  • ألم الأسنان بدون أي سبب.
  • حساسية الأسنان الشديدة للمياه و المأكولات الباردة.
  • ظهور ثقوب و تجاويف داكنة على سطح الأسنان.
  • انحشار الطعام في الأسنان و فيما بينها.

ألم-تسوس-الأسنان

مضاعفات تسوس الأسنان:

حاله كحال أي مشكلة صحية، عدم علاج تسوس الأسنان يؤدي بالضرورة إلى مشاكل و مضاعفات كثيرة و خطيرة في ذات الوقت.

مضاعفات تسوس الأسنان تتنوع بتنوع مكان السن المصاب و العادات الغذائية للشخص، و أيضا نظامه اليومي في تنظيف أسنانه.

مضاعفات تسوس الأسنان:

  • وصول التسوس إلى عصب " جذر " السن المصاب.
  • تآكل السن لدرجة يصبح الإبقاء عليه مستحيلا، و الخلع هو الحل.
  • تكوين خراج تحت أو بجانب السن المصاب بالتسوس.
  • التسبب في نشر العدوى البكتيريا و وصولها لعظام الفك و أنسجته.
  • التسبب في التهاب و نزيف اللثة.

 

مراحل تسوس الأسنان:

# 1  المرحلة الأولى: ظهور بقع بيضاء على سطح الأسنان ( بداية فقدان الكالسيوم و المعادن ).

تبدأ المرحلة الأولى من مراحل تسوس الأسنان عند ظهور بقع بيضاء طباشيرية على سطح السن؛ و ذلك بسبب فقدان الكالسيوم وتراكم طبقة البلاك.

حيث تحُلل البكتيريا المتواجدة في البلاك السكريات لتنُتج الأحماض، و التي تؤدي لاحقا لتآكل مينا الأسنان.

في هذه المرحلة يكون التسوس قابلاً للتعافي التام بالعلاج المناسب و الذي يقترحه طبيب الأسنان مثل: العلاج بالفلورايد.

# 2  المرحلة الثانية: تآكل مينا الأسنان.

هنــا، تبدأ مينا الأسنان بالتكسّر، حيث تتكون الشقوق و التجاويف في سطح الأسنان، و يظهر اللون الداكن للتسوس.

# 3  المرحلة الثالثة: تسوس السن.

في هذه المرحلة المتقدمة من مراحل تسوس الأسنان، يزداد تأثير الأحماض التي تنتجها البكتيريا على طبقة العاج الداخلية للأسنان، حيث تتآكل هي الأخرى بالتدريج.

هذ المرحلة تتميز ببداية ظهور ألم في الأسنان مع المأكولات و المشروبات الباردة جدا، و أيضا الساخنة في بعض الأحيان.

# 4  المرحلة الرابعة: وصول التسوس إلى اللّب.

اللّب، و هو مركز السن، و الجزء الحي منها، يصاب في هذه المرحلة الصعبة من مراحل تسوس الأسنان.

للأسف، إصابة اللب بالبكتيريا يتسبب بقتل الأوعية الدموية والأعصاب في السن مما يُسبب ألما شديدا و مستمرا.

هذا الألم عادة ما يكون بشكل أقوى عند الاستلقاء و النوم، و هو من أصعب الآلام التي من الممكن أن يختبرها الانسان في حياته.

# 5  المرحلة الخامسة: تكوّن الصديد.

عندما يصل الأمر لتلك المرحلة، تكون البكتيريا قد توغلت في أنسجة الجذر و خرجت من الجانب أو الأسفل لتهاجم اللثة و العظام.

من الممكن أن يكون حجم الصديد كبير إلى حد تكوين ورم أو خرّاج ظاهر في الفك.

 

كيفية علاج تسوس الأسنان:

تختلف كيفية علاج تسوس الأسنان باختلاف مراحل التسوس، بحيث يكون العلاج أبسط و أقل تكلفة في المراحل الأولى على عكس علاج التسوس في مراحله المتأخرة.

كيفية علاج تسوس الأسنان تدريجا على حسب مراحل التسوس هي كالآتي:

  1. العلاج بالفلورايد:
  • أبسط أنواع لعلاج تسوس الأسنان
  • يتم في مرحلة خروج المعادن و الكالسيوم من سطح الأسنان و قبل تكون تجاويف داكنة
  • يعمل على إعادة المعادن لسطح الأسنان و الحد من تقدم التسوس
  • يتم من خلال وضع معجون أو سائل مخصص يحتوي على عنصر الفلورايد على سطح الأسنان
  1. العلاج بالحشوات:
  • تتعدد أنواع الحشوات على حسب احتياجات المريض التجميلية و التكلفة المادية
  • يتم في مرحلة تكون التجاويف و الشقوق الداكنة اللون
  • يعمل على تعويض الجزء التالف من السن
  • يتم تنظيف السن من الأجزاء الداكنة المعطوبة، و بعدها تُوضع الحشوة مكان الجزء المفقود
  1. العلاج بالتيجان الجزئية أو الكاملة:
  • التيجان تعتبر علاج لتسوس الأسنان في بعض الحالات التي يقررها الطبيب
  • تتم في مرحلة تكوّن تجاويف تسوس كبيرة جدا أخذت معظم السن
  • تعمل على تعويض الجزء المفقود و استرجاع الشكل الجمالي و الوظيفة للسن
  • يتم إزالة الجزء المعطوب و أخذ مقاسات لتصنيع التاج في المعمل
  1. علاج العصب:
  • يسمى أيضا علاج الجذور
  • يتم في مرحلة وصول التسوس إلى القناة العصبية للسن
  • يتم سحب العصب و تنظيف القنوات و بعدها توضع حشوة بطول القناة
  • يأخذ هذا النوع من العلاج أكثر من جلسة في أغلب الأحيان
  1. خلع السن:
  • هذا يعتبر الحل الأخير و المؤسف لتسوس الأسنان
  • يتم عندما يدمر التسوس معظم السن و يصبح غير قابل للحشو
  • فيه يتم إزالة السن كليا
  • خيار غير مكلف ماديا، و لكن له توابع كثيرة تؤثر على باقي الأسنان

أنصحك بقراءة هذا المقال: لماذا يجب أن نعوض الأسنان المفقودة؟

أطعمة و مشروبات تقلل من تسوس الأسنان:

  • الخضروات و الفاكهة الغنية بالألياف
  • الأطعمة الغنية بالكالسيوم
  • العلكة الخالية من السكر
  • الشاي الأسود و الأخضر الغير مُحلى بالسكر

علكة-تقلل-من-تسوس-الأسنان

تسوس الأسنان اللبنية:

تسوس الأسنان عند الرضع أو الأطفال قبل 6 سنوات هو أمر شهير، و في نفس الوقت يجب أن يُؤخذ على محمل الجد، إذا أنه مؤشر على رداءة النظام الغذائي للطفل و ما يتناوله من طعام و شراب.

و أيضا عدم اعتناء الأم بنظافة أسنان طفلها يتسبب في تسوس الأسنان عند الأطفال، و يتطلب هذا الأمر تدخلا سريعا لتعديل النظام الغذائي و التشديد على أهمية غسل الأسنان يوميا.

أسباب تسوس الأسنان عند الأطفال:

  • إعطاء الرضيع سوائل سكرية في زجاجة الرضاعة
  • نوم الرضيع و زجاجة الرضاعة في فمه
  • تناول الطفل الكثير من السكريات
  • عدم الاهتمام بنظافة و غسيل أسنان الطفل يوميا قبل النوم

علاج تسوس الأسنان عند الأطفال:

عند إصابة الطفل بأي ألم في أسنانه أو ملاحظة الأم لتجاويف داكنة، يجب وقتها التوجه فورا لزيارة طبيب الأسنان لتشخيص المشكلة في وقت مبكر.

يقدّر الطبيب نوع علاج تسوس الأسنان عند الأطفال على حسب عمقه و توغله، حيث من الممكن أن تكتفي بعمل حشوة سطحية فقط، أو قد نصل إلى سحب العصب و أخيرا إلى خلع السن المصاب.



منصة تجمع الأطباء و الباحثين عن علاج

تابعنا